Saturday, June 29, 2013

قال ابن القيم: لم يأت (الحزن) في القرآن إلا منهيًا عنه، كقوله تعالى: (ولا تهنوا ولا تحزنوا) أو منفيًا مثل: (فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون) وسر ذلك أن “الحزن”لا مصلحة فيه للقلب، وأحب شيء إلى الشيطان أن يحزن العبد ليقطعه عن سيره ويوقفه عن سلوكه. وقد استعاذ منه النبي صلى الله عليه وسلم: “اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن”. MaR!Am



قال ابن القيم: لم يأت (الحزن) في القرآن إلا منهيًا عنه، كقوله تعالى: (ولا تهنوا ولا تحزنوا) أو منفيًا مثل: (فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون) وسر ذلك أن “الحزن”لا مصلحة فيه للقلب، وأحب شيء إلى الشيطان أن يحزن العبد ليقطعه عن سيره ويوقفه عن سلوكه. وقد استعاذ منه النبي صلى الله عليه وسلم: “اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن”. MaR!Am , via كل يوم - قصة نجاح http://www.facebook.com/photo.php?fbid=10151675271927192&set=a.263410587191.140765.209304032191&type=1