Tuesday, June 25, 2013

قصة مدينة العجائب سأروي لكم هذه القصة: ...الراااااااائعة كانت هناك قرية صغيرة لم يعرف أهلها التمدن بعد.. و كانوا يسمعون الأعاجيب عن المدينة و عاداتها المختلفة.. و كانوا يريدون أن يعرفوا حقيقة ما يسمعون عنه طوال الوقت... و في أحد الأيام سافر منهم رجلان إلى المدينة.. غابا الاثنان لفترة ثم عاد واحد منهم .. التفوا حوله و سألوه : - كيف وجدت المدينة ؟ - كيف هم أهلها ؟؟ - ما حقيقة ما كنا نسمع عنه ؟ *أجابهم الرجل بثقة : - لقد ذهبت بنفسي و عرفت الحقيقة.. الحقيقة هي أن المدينة هي مرتع الفساد و كل أهلها سكيرون ومسرفون لا يدينون بشيء..ولا توجد بها فرص للعمل لقد كرهت المدينة ! انها مدينة سيئة جداً ! عرف الناس الإجابه التي انتظروها طويلا, فانفضوا و عاد كل منهم لعمله.. و بعدها بأيام عاد الرجل الثاني .. لم يهتموا بسؤاله عن رأيه , إلا أنهم التفوا حوله حين وجدوا له رأيا لم يتوقعوه * حين قال : - لقد ذهبت بنفسي و عرفت الحقيقة.. و الحقيقة هي أن المدينة جميلة حقاً ومليئة بدور العبادة و كل أهلها متدينون طيبون .. لقد أحببت المدينة !انها مدينة في غاية الروعة ! أصيب الناس بالارتباك. هل المدينة سيئة أم جيدة ؟ هل أهلها طيبون أم أشرار ؟ لم يجدوا مجيبا على هذا الأسئلة إلا حكيم القرية.. كان شيخا كبيرا خبر الحياة و عرف الكثير و يثق الجميع في ما رأيه.. كان هو ملاذهم الوحيد.. ذهبوا إليه بالقصة و سألوه : - أحدهم قال أن المدينة فاسدة مليئة بالأشرار.. و الآخر قال أنها فاضلة مدينة بالأطهار.. أي منهم نصدق ؟ أجاب الحكيم : - كلاهما صادق ! و حين رأى نظرات الحيرة على وجوههم استطرد : - الأول متشائم وكسول و لا أخلاق له لذا ذهب إلى أقرب حانة حين وصل للمدينة, فوجدها ممتلئة بالناس.. بينما الثاني متدين صالح..لذا ذهب إلى المسجد حين وصل للمدينة ,فوجده ممتلئا بالناس.. الاثنان على حق :من وجهة نظره الخاصة واضاف الرجل الحكيم من يرى الخير فهو لا يرى إلا مافي داخل نفسه.. من يرى الشر فهو لايرى إلا مافي داخل نفسه!! هل عرفت ما أقصد ؟مثلاً فكر في شخص رائع تحبه.. فليكن نبيا أو ملكا أو قائدا... لو دققت النظر ستجد أن من المستحيل أن يجمع الناس على تقبل شخص ما .. أيا كان .. لأن الناس لا يرون إلا مافي داخل نفوسهم ! لذلك لا تكترث كثيرا برأي من يحاول إحباطك .. وهكذا هو الحال في الحياة كلها وباقي الاشياء فهناك من يصفها بنظرته المتشائمة التي تزيد من اليأس والاحباط وهناك من يصفها بنظرة المتفـــــــــــائل التي ينبع منها الجمال والامل ان شاء الله اعجبتكم ******************************************** مجلة كل يوم قصة نجاح مجلة تستحق القراءة متوفر الأن الثلاث أعداد من خلال الروابط التالية العدد الأول http://www.qst-nagah.org/Magazine1.html العدد الثانى http://www.qst-nagah.org/Magazine2.html العدد الثالث http://www.qst-nagah.org/magazine3.html . . . ضياءسعيدツ



قصة مدينة العجائب سأروي لكم هذه القصة: ...الراااااااائعة كانت هناك قرية صغيرة لم يعرف أهلها التمدن بعد.. و كانوا يسمعون الأعاجيب عن المدينة و عاداتها المختلفة.. و كانوا يريدون أن يعرفوا حقيقة ما يسمعون عنه طوال الوقت... و في أحد الأيام سافر منهم رجلان إلى المدينة.. غابا الاثنان لفترة ثم عاد واحد منهم .. التفوا حوله و سألوه : - كيف وجدت المدينة ؟ - كيف هم أهلها ؟؟ - ما حقيقة ما كنا نسمع عنه ؟ *أجابهم الرجل بثقة : - لقد ذهبت بنفسي و عرفت الحقيقة.. الحقيقة هي أن المدينة هي مرتع الفساد و كل أهلها سكيرون ومسرفون لا يدينون بشيء..ولا توجد بها فرص للعمل لقد كرهت المدينة ! انها مدينة سيئة جداً ! عرف الناس الإجابه التي انتظروها طويلا, فانفضوا و عاد كل منهم لعمله.. و بعدها بأيام عاد الرجل الثاني .. لم يهتموا بسؤاله عن رأيه , إلا أنهم التفوا حوله حين وجدوا له رأيا لم يتوقعوه * حين قال : - لقد ذهبت بنفسي و عرفت الحقيقة.. و الحقيقة هي أن المدينة جميلة حقاً ومليئة بدور العبادة و كل أهلها متدينون طيبون .. لقد أحببت المدينة !انها مدينة في غاية الروعة ! أصيب الناس بالارتباك. هل المدينة سيئة أم جيدة ؟ هل أهلها طيبون أم أشرار ؟ لم يجدوا مجيبا على هذا الأسئلة إلا حكيم القرية.. كان شيخا كبيرا خبر الحياة و عرف الكثير و يثق الجميع في ما رأيه.. كان هو ملاذهم الوحيد.. ذهبوا إليه بالقصة و سألوه : - أحدهم قال أن المدينة فاسدة مليئة بالأشرار.. و الآخر قال أنها فاضلة مدينة بالأطهار.. أي منهم نصدق ؟ أجاب الحكيم : - كلاهما صادق ! و حين رأى نظرات الحيرة على وجوههم استطرد : - الأول متشائم وكسول و لا أخلاق له لذا ذهب إلى أقرب حانة حين وصل للمدينة, فوجدها ممتلئة بالناس.. بينما الثاني متدين صالح..لذا ذهب إلى المسجد حين وصل للمدينة ,فوجده ممتلئا بالناس.. الاثنان على حق :من وجهة نظره الخاصة واضاف الرجل الحكيم من يرى الخير فهو لا يرى إلا مافي داخل نفسه.. من يرى الشر فهو لايرى إلا مافي داخل نفسه!! هل عرفت ما أقصد ؟مثلاً فكر في شخص رائع تحبه.. فليكن نبيا أو ملكا أو قائدا... لو دققت النظر ستجد أن من المستحيل أن يجمع الناس على تقبل شخص ما .. أيا كان .. لأن الناس لا يرون إلا مافي داخل نفوسهم ! لذلك لا تكترث كثيرا برأي من يحاول إحباطك .. وهكذا هو الحال في الحياة كلها وباقي الاشياء فهناك من يصفها بنظرته المتشائمة التي تزيد من اليأس والاحباط وهناك من يصفها بنظرة المتفـــــــــــائل التي ينبع منها الجمال والامل ان شاء الله اعجبتكم ******************************************** مجلة كل يوم قصة نجاح مجلة تستحق القراءة متوفر الأن الثلاث أعداد من خلال الروابط التالية العدد الأول http://www.qst-nagah.org/Magazine1.html العدد الثانى http://www.qst-nagah.org/Magazine2.html العدد الثالث http://www.qst-nagah.org/magazine3.html . . . ضياءسعيدツ , via كل يوم - قصة نجاح http://www.facebook.com/photo.php?fbid=10151668314572192&set=a.263410587191.140765.209304032191&type=1