Saturday, August 17, 2013

هاني حلمى عازر : (ولد سنة 1948 في طنطا, مصر). مهندس مصري ألمانى أشرف على بناء محطة قطارات برلين Berlin Hauptbahnhof.ذهب للقاهرة لدراسة الثانوية والجامعة. سنه 1973، بعد تخرجه من كلية الهندسة بجامعة عين شمس سافر إلى ألمانيا ليدرس الهندسه المدنية في بوخوم.ترأس هاني عازر فريق بناء نفق Tiergarten تحت برلين سنة 1994. بعدها أصبح كبير المهندسين لأكبر محطة قطارات في أوروبا ليرتر بانهوف في برلين. هو مصري يعيش في ألمانيا.. يشبهه الألمان بأبي الهول ويصدقون كل ما يقول ويعملون به.. وهو مثال حي على عبقرية المصريين التي تتجلى -فقط وللأسف- في الخارج وليس في الداخل هاني عازر هو اسم المهندس الذي صمم أكبر وأهم محطة قطارات في العالم وهي المحطة التي تحمل اسم العاصمة الألمانية.. "حيث هرمه الذى بناه فأبهر الأوروبيين والعالم أجمع! المهندس هاني عازر "مصري حتى النخاع، نحيل الجسد ممتلئ المكانة، واثق الخطوة يمشى وتاج رأسه التواضع، لا ينقطع رنين جواله، حيث يتابع مشروعه الجديد لحظة بلحظة. لم يمنح الألمان إبداعه وحسب، لكنه نقل لهم روحه الباسمة المستبشرة دوماً.. يتنقل في أرجاء محطة برلين مسلماً على هذا ومرحباً بذاك.. يردد على مسامعك وهو يسير: لا شىء مستحيلا، ولا شىء لا يمكن القيام به، بكثير من الصبر وكثير من الإرادة والعمل يصبح الحلم واقعاً". وللحق فهو يستحق عن جدارة، ويكفيه تنفيذ مشروع تطوير محطات سكك حديد برلين بعد أن فشل المهندسون الألمان في تنفيذها، ومواجهة مشاكل التربة التي واجهوها على مدى 7 سنوات حتى تسلم هو قيادة المشروع عام 2001 فصنع المعجزات فوق الأرض وتحتها، يكفى أن نعلم أنه حول مجرى نهر سبراى الذي يمر في قلب برلين 70 متراً وحفر الأنفاق تحته ثم أعاد النهر لمجراه الأول دون أن تتأثر حركة النهر. ليس هذا فحسب بل إنه قام ببناء برج إداري في المحطة بطول 70 متراً بشكل رأسى ثم قلبه أفقيا ليمر بالعرض فوق خط القطارات الرابط بين شرق وغرب ألمانيا.



هاني حلمى عازر : (ولد سنة 1948 في طنطا, مصر). مهندس مصري ألمانى أشرف على بناء محطة قطارات برلين Berlin Hauptbahnhof.ذهب للقاهرة لدراسة الثانوية والجامعة. سنه 1973، بعد تخرجه من كلية الهندسة بجامعة عين شمس سافر إلى ألمانيا ليدرس الهندسه المدنية في بوخوم.ترأس هاني عازر فريق بناء نفق Tiergarten تحت برلين سنة 1994. بعدها أصبح كبير المهندسين لأكبر محطة قطارات في أوروبا ليرتر بانهوف في برلين. هو مصري يعيش في ألمانيا.. يشبهه الألمان بأبي الهول ويصدقون كل ما يقول ويعملون به.. وهو مثال حي على عبقرية المصريين التي تتجلى -فقط وللأسف- في الخارج وليس في الداخل هاني عازر هو اسم المهندس الذي صمم أكبر وأهم محطة قطارات في العالم وهي المحطة التي تحمل اسم العاصمة الألمانية.. "حيث هرمه الذى بناه فأبهر الأوروبيين والعالم أجمع! المهندس هاني عازر "مصري حتى النخاع، نحيل الجسد ممتلئ المكانة، واثق الخطوة يمشى وتاج رأسه التواضع، لا ينقطع رنين جواله، حيث يتابع مشروعه الجديد لحظة بلحظة. لم يمنح الألمان إبداعه وحسب، لكنه نقل لهم روحه الباسمة المستبشرة دوماً.. يتنقل في أرجاء محطة برلين مسلماً على هذا ومرحباً بذاك.. يردد على مسامعك وهو يسير: لا شىء مستحيلا، ولا شىء لا يمكن القيام به، بكثير من الصبر وكثير من الإرادة والعمل يصبح الحلم واقعاً". وللحق فهو يستحق عن جدارة، ويكفيه تنفيذ مشروع تطوير محطات سكك حديد برلين بعد أن فشل المهندسون الألمان في تنفيذها، ومواجهة مشاكل التربة التي واجهوها على مدى 7 سنوات حتى تسلم هو قيادة المشروع عام 2001 فصنع المعجزات فوق الأرض وتحتها، يكفى أن نعلم أنه حول مجرى نهر سبراى الذي يمر في قلب برلين 70 متراً وحفر الأنفاق تحته ثم أعاد النهر لمجراه الأول دون أن تتأثر حركة النهر. ليس هذا فحسب بل إنه قام ببناء برج إداري في المحطة بطول 70 متراً بشكل رأسى ثم قلبه أفقيا ليمر بالعرض فوق خط القطارات الرابط بين شرق وغرب ألمانيا. , via كل يوم - قصة نجاح https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10151779948202192&set=a.263410587191.140765.209304032191&type=1