Wednesday, July 24, 2013

"اسطورة الطب في العالم" د/ مجدى يعقوب اختارته جمعية القلب الامريكية بشيكاغو ليفوز بلقب "اسطورة الطب في العالم" ضمن أكبر خمس شخصيات اثرت في تاريخ الطب د/ مجدى يعقوب درس الطب فى جامعة القاهرة وتعلم فى شيكاغو ثم انتقل إلى بريطانيا وأصبح أخصائي جراحات القلب والرئتين في مستشفى هارفيلد ومدير قسم الأبحاث العلمية والتعليم وحصل فى عام 2007 على جائزة فخر بريطانيا وهذه الجائزة تمنح للأشخاص الذين ساهموا بأشكال مختلفة من العطاء والشجاعة أو ممن ساهم فى التنمية الاجتماعية والمحلية ورأت لجنة التحكيم أن د. يعقوب قام بإجراء أكثر من 20 عملية قلب فى بريطانيا وساهم أيضاً بعمل جمعية خيرية لمرضى القلب من الأطفال. وفى عام 2011 تم منحه وسام قلادة النيل العظمى ويعد الآن من أهم الجراحين العالميين للقلب . وإذا كان الرجل الذي جاوز السبعين عاما قد أعلن اعتزاله إجراء جراحات في القلب منذ أن بلغ الخامسة والستين إلا ان هذا لم يمنعه من المضي قدما في خدمة العلم والطب ومداواة القلوب الجريحة بالأبحاث العالمية وكانت الأيام الماضية موعدا لاكتشافه الجديد وهو إمكانية تخليق صمامات قلب من الخلايا الجذعية بحيث تؤدي نفس دور الصمامات الطبيعية مما يعد فتحا طبيا عالميا جديدا يقود إلى ثورة في جراحة القلب. #emy العدد الرابع من مجلة كل يوم قصة نجاح حملها من هنا http://qst-nagah.org/magazine4.html



"اسطورة الطب في العالم" د/ مجدى يعقوب اختارته جمعية القلب الامريكية بشيكاغو ليفوز بلقب "اسطورة الطب في العالم" ضمن أكبر خمس شخصيات اثرت في تاريخ الطب د/ مجدى يعقوب درس الطب فى جامعة القاهرة وتعلم فى شيكاغو ثم انتقل إلى بريطانيا وأصبح أخصائي جراحات القلب والرئتين في مستشفى هارفيلد ومدير قسم الأبحاث العلمية والتعليم وحصل فى عام 2007 على جائزة فخر بريطانيا وهذه الجائزة تمنح للأشخاص الذين ساهموا بأشكال مختلفة من العطاء والشجاعة أو ممن ساهم فى التنمية الاجتماعية والمحلية ورأت لجنة التحكيم أن د. يعقوب قام بإجراء أكثر من 20 عملية قلب فى بريطانيا وساهم أيضاً بعمل جمعية خيرية لمرضى القلب من الأطفال. وفى عام 2011 تم منحه وسام قلادة النيل العظمى ويعد الآن من أهم الجراحين العالميين للقلب . وإذا كان الرجل الذي جاوز السبعين عاما قد أعلن اعتزاله إجراء جراحات في القلب منذ أن بلغ الخامسة والستين إلا ان هذا لم يمنعه من المضي قدما في خدمة العلم والطب ومداواة القلوب الجريحة بالأبحاث العالمية وكانت الأيام الماضية موعدا لاكتشافه الجديد وهو إمكانية تخليق صمامات قلب من الخلايا الجذعية بحيث تؤدي نفس دور الصمامات الطبيعية مما يعد فتحا طبيا عالميا جديدا يقود إلى ثورة في جراحة القلب. #emy العدد الرابع من مجلة كل يوم قصة نجاح حملها من هنا http://qst-nagah.org/magazine4.html , via كل يوم - قصة نجاح https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10151724823152192&set=a.263410587191.140765.209304032191&type=1