Thursday, November 7, 2013

:: كل عام وأنتم بخير :: بمناسبة التهاني الجميلة المتداولة هذه الأيام بين أبناء الأمة الإسلامية بحلول عام هجري جديد، أحببت أن أنقل لكم الفرق بين كلمتي ( عـام و سنـة ) ، وذلك حتى يكتمل جمال التهنئة باتفاق اللفظ مع المعنى الطيب بداخلنا .. كلمة ( سَنَة ) وجمعُها ( سنين ) كما في قوله تعالى قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ استُخْدِمَت للتدليل على ( السوء والقحط ) اما كلمة ( العام ) كما في قوله تعالى ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ (49) استُخْدِمَت للتدليل على ( الغوث و الرخاء ) هذا من ناحية ومن ناحية أخرى فإن كلاً من ( العام ) و ( السنه ) يسمى ( الحول ) وعليه فإن ( السنة ) هي ( حول سئ ) و ( العام ) هو ( حول حسن ) وهذا الفرق بين ( السَنَة ) و ( العام ) ليس فرقا لرفاهية الفكر وإنما لدقة التفسير فقول الله تعالى إن دعوة النبى نوح كانت ( أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا ) يُفهَم منه للوهلة الأولى من قراءته طرح خمسون عاماً من ألف سنة ليكون الناتج تسعمائة وخمسون سنة 1000 سنة ـ 50 عام = 950 سنة وهذا التفسير تفسير مُتَسَرِع لم يُفَرِق بين كلمة ( سَنَة ) و كلمة ( عام ) وإذا عَرفنا الفرق بينهما كما هو مُوَضَح أعلاه لتوصلنا بكل سهوله إلى أن دعوة النبى ( نوح عليه السلام ) كانت ألف سنه كاملة منها خمسون عامآ حسنه و الباقى كانت سنوات سيئه هذا هو الفرق بين ( السَنَة ) و ( العام ) .. #كل_يوم_قصة_نجاح #سماح_دياب



:: كل عام وأنتم بخير :: بمناسبة التهاني الجميلة المتداولة هذه الأيام بين أبناء الأمة الإسلامية بحلول عام هجري جديد، أحببت أن أنقل لكم الفرق بين كلمتي ( عـام و سنـة ) ، وذلك حتى يكتمل جمال التهنئة باتفاق اللفظ مع المعنى الطيب بداخلنا .. كلمة ( سَنَة ) وجمعُها ( سنين ) كما في قوله تعالى قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ استُخْدِمَت للتدليل على ( السوء والقحط ) اما كلمة ( العام ) كما في قوله تعالى ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ (49) استُخْدِمَت للتدليل على ( الغوث و الرخاء ) هذا من ناحية ومن ناحية أخرى فإن كلاً من ( العام ) و ( السنه ) يسمى ( الحول ) وعليه فإن ( السنة ) هي ( حول سئ ) و ( العام ) هو ( حول حسن ) وهذا الفرق بين ( السَنَة ) و ( العام ) ليس فرقا لرفاهية الفكر وإنما لدقة التفسير فقول الله تعالى إن دعوة النبى نوح كانت ( أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا ) يُفهَم منه للوهلة الأولى من قراءته طرح خمسون عاماً من ألف سنة ليكون الناتج تسعمائة وخمسون سنة 1000 سنة ـ 50 عام = 950 سنة وهذا التفسير تفسير مُتَسَرِع لم يُفَرِق بين كلمة ( سَنَة ) و كلمة ( عام ) وإذا عَرفنا الفرق بينهما كما هو مُوَضَح أعلاه لتوصلنا بكل سهوله إلى أن دعوة النبى ( نوح عليه السلام ) كانت ألف سنه كاملة منها خمسون عامآ حسنه و الباقى كانت سنوات سيئه هذا هو الفرق بين ( السَنَة ) و ( العام ) .. #كل_يوم_قصة_نجاح #سماح_دياب , via كل يوم - قصة نجاح http://www.facebook.com/photo.php?fbid=10151969501442192&set=a.263410587191.140765.209304032191&type=1