Wednesday, June 12, 2013

قصة نجاح من هو عيسى عبود ؟؟؟ اذا سألت السوريين قلة يعرفون فكيف بك اذا سألت العرب !!!! عيسى عبود من مواليد 1984 تدرج عيسى في دراسته رويدا رويدا واختار لنفسه ...الثانوية الصناعية بدلا من الثانوية العامة رغم ان درجاته تسمح له بالدخول اليها .. واختص في مجال الالكترون وكان طالبا مميزا قليل الالتزام بدوامه ولكنه ينال دائما اعلى الدرجات وشعلة الذكاء تبدو على محياه و قد اعجب به كل مدرسيه لانه كان ملفتا للانتباه . بدأ عيسى باول اختراعته في اثناء دراسته الثانوية وقد لفت نظر كل من راى هذا الاختراعات وتتالت شيئا فشيئا واقام معرض لها .. ونال العديد من شهادات التقدير وشارك في معرض الباسل للابداع والاختراعات و حصد العديد من جوائزه بكافة الوانها .. ولكن ماذا تفيد الاوسمة والشهادات وفي اثناء مشاركاته بمعرض الباسل لفت نظر العالم السوري الكبير ( عمر حمشو اما عمر حمشو قد نتكلم عنه يوما لانه ظاهرة علمية بحد ذاتها ) وبدأ عمر يسأل عنه ويتقصى اخباره وعنوانه عيسى عبود سوري مبدع من محافظة حمص ومن قرية الحديدة التي تبعد 3كم غرب حمص ولكن لن تصدقوا انه وفي عمر العشرين سجل 7 اختراعات جديدة على مستوى العالم واكد ان لا مثيل لها على الاطلاق ورفض الكشف عن معظمها على شاشة التلفاز لاجل السرية الكاملة . لن تصدق وانت تراه يتكلم انه في العشرين وقد سمعنا شهادات مدرسيه ومن تعلم على يديهم وكلها صادقة اما ما قاله العالم عمر حمشو عنه فقد كان مذهلا فقد قال ان من ينجز 1/100 مما انجزه عيسى يستحق الاهتمام والمتابعة والرعاية والتكريم فكم بالاحرى يستحق منا عيسى وقد قال ان عيسى عبود ظاهرة علمية عبقرية فذة قل نظيرها في العالم وهو طاقة جبارة للبلد . اما عندما سُئِلَ عن مخابر ومراكز الابحاث في الغرب وامريكا واليابان فقد قال عيسى بكل ثقة انه قادر على صنع مثلها وما يضاهيها وبكلف اقل بكثير . اما ما تعرض له من مصاعب وعقبات وتيئيس ووعود كاذبة ولا مبالة فحدث بلا حرج ولكنه اصر ووصل الى مبتغاه . هذه قصة عالمنا السوري الصغير الكبير وهذا هو شعبنا السوري والعربي الحي اللذي يملك طاقات وابداعات خلاقة على كل الاصعدة نامل ان ترعى وتنمى وتدعم بكل السبل لما فيه خير هذا الوطن الصامد لان الوطن اليوم احوج من أي وقت الى تشابك ايدي كل ابناءه الشرفاء وكل يبني في مجاله .. من اختراعاته: رجل آلي كامل مزود بذاكرة مع برمجة كاملة. ومن اغرب اختراع للشاب المرحوم عبودكان تخزين المعلومات (صورة وصوت) على خلايادماغ الدجاج وجهاز يترجم أحاسيس وتصرفات الدجاجة، كالجوع والعطش والقلق والمرض، ويحولهاإلى بيانات مقروءة!!! حماية المضخات المائية وتشغيلها اتوماتيكياً مسجل استريو مع إذاعة إرسال تلفزيونية صوتية وهاتفية جهاز حماية الإنسان من التيار الكهربائي وحماية الآلات أيضاً إلكترونياً. جهاز إنذار متطور عبر التلفاز والهاتف والصوت جهاز إلكتروني صوتي يستعمل لفتح وقفل الخزائن والأبواب. أجهزة تشويش مقسم آلي مؤلف من إحدى عشر خطاً هاتفياً راديو يعمل من دون بطارية آلة موسيقية مواد يميائية لتنظيف وشحن البطاريات. وعن الاختراعات التي كان الشاب عبود يعمل عليها مؤخرا قبل مقتله، قال المخترع عمر حمشو إنه انشغل خلال الأشهر الماضية على البرامج متخصصة بالأتمتة وأنظمة الذكاء الاصطناعي الان يحضرني ما قاله احد اللذين شاهدو اعدام العالم الكبير لافوازيه في فرنسا بعد ان حكمو عليه بالاعدام بالمقصلة في زمن الثورة الفرنسية ليت المقصلة التي قطعت هذا الرأس في ثوان تعلم ان الامة الفرنسيه تحتاج الى عقود من الزمن لتنجب مثله ملاحظة : 18 _4_2011 في هذا اليوم الذي نالت رصاصة الغدر من عيسى عبود مهما كتبنا عنك قد لا نوفيك حقك ولو كنت في الغرب لتم تأليف مجلدات عنك رحمة الله عليك ^aladdin^



قصة نجاح من هو عيسى عبود ؟؟؟ اذا سألت السوريين قلة يعرفون فكيف بك اذا سألت العرب !!!! عيسى عبود من مواليد 1984 تدرج عيسى في دراسته رويدا رويدا واختار لنفسه ...الثانوية الصناعية بدلا من الثانوية العامة رغم ان درجاته تسمح له بالدخول اليها .. واختص في مجال الالكترون وكان طالبا مميزا قليل الالتزام بدوامه ولكنه ينال دائما اعلى الدرجات وشعلة الذكاء تبدو على محياه و قد اعجب به كل مدرسيه لانه كان ملفتا للانتباه . بدأ عيسى باول اختراعته في اثناء دراسته الثانوية وقد لفت نظر كل من راى هذا الاختراعات وتتالت شيئا فشيئا واقام معرض لها .. ونال العديد من شهادات التقدير وشارك في معرض الباسل للابداع والاختراعات و حصد العديد من جوائزه بكافة الوانها .. ولكن ماذا تفيد الاوسمة والشهادات وفي اثناء مشاركاته بمعرض الباسل لفت نظر العالم السوري الكبير ( عمر حمشو اما عمر حمشو قد نتكلم عنه يوما لانه ظاهرة علمية بحد ذاتها ) وبدأ عمر يسأل عنه ويتقصى اخباره وعنوانه عيسى عبود سوري مبدع من محافظة حمص ومن قرية الحديدة التي تبعد 3كم غرب حمص ولكن لن تصدقوا انه وفي عمر العشرين سجل 7 اختراعات جديدة على مستوى العالم واكد ان لا مثيل لها على الاطلاق ورفض الكشف عن معظمها على شاشة التلفاز لاجل السرية الكاملة . لن تصدق وانت تراه يتكلم انه في العشرين وقد سمعنا شهادات مدرسيه ومن تعلم على يديهم وكلها صادقة اما ما قاله العالم عمر حمشو عنه فقد كان مذهلا فقد قال ان من ينجز 1/100 مما انجزه عيسى يستحق الاهتمام والمتابعة والرعاية والتكريم فكم بالاحرى يستحق منا عيسى وقد قال ان عيسى عبود ظاهرة علمية عبقرية فذة قل نظيرها في العالم وهو طاقة جبارة للبلد . اما عندما سُئِلَ عن مخابر ومراكز الابحاث في الغرب وامريكا واليابان فقد قال عيسى بكل ثقة انه قادر على صنع مثلها وما يضاهيها وبكلف اقل بكثير . اما ما تعرض له من مصاعب وعقبات وتيئيس ووعود كاذبة ولا مبالة فحدث بلا حرج ولكنه اصر ووصل الى مبتغاه . هذه قصة عالمنا السوري الصغير الكبير وهذا هو شعبنا السوري والعربي الحي اللذي يملك طاقات وابداعات خلاقة على كل الاصعدة نامل ان ترعى وتنمى وتدعم بكل السبل لما فيه خير هذا الوطن الصامد لان الوطن اليوم احوج من أي وقت الى تشابك ايدي كل ابناءه الشرفاء وكل يبني في مجاله .. من اختراعاته: رجل آلي كامل مزود بذاكرة مع برمجة كاملة. ومن اغرب اختراع للشاب المرحوم عبودكان تخزين المعلومات (صورة وصوت) على خلايادماغ الدجاج وجهاز يترجم أحاسيس وتصرفات الدجاجة، كالجوع والعطش والقلق والمرض، ويحولهاإلى بيانات مقروءة!!! حماية المضخات المائية وتشغيلها اتوماتيكياً مسجل استريو مع إذاعة إرسال تلفزيونية صوتية وهاتفية جهاز حماية الإنسان من التيار الكهربائي وحماية الآلات أيضاً إلكترونياً. جهاز إنذار متطور عبر التلفاز والهاتف والصوت جهاز إلكتروني صوتي يستعمل لفتح وقفل الخزائن والأبواب. أجهزة تشويش مقسم آلي مؤلف من إحدى عشر خطاً هاتفياً راديو يعمل من دون بطارية آلة موسيقية مواد يميائية لتنظيف وشحن البطاريات. وعن الاختراعات التي كان الشاب عبود يعمل عليها مؤخرا قبل مقتله، قال المخترع عمر حمشو إنه انشغل خلال الأشهر الماضية على البرامج متخصصة بالأتمتة وأنظمة الذكاء الاصطناعي الان يحضرني ما قاله احد اللذين شاهدو اعدام العالم الكبير لافوازيه في فرنسا بعد ان حكمو عليه بالاعدام بالمقصلة في زمن الثورة الفرنسية ليت المقصلة التي قطعت هذا الرأس في ثوان تعلم ان الامة الفرنسيه تحتاج الى عقود من الزمن لتنجب مثله ملاحظة : 18 _4_2011 في هذا اليوم الذي نالت رصاصة الغدر من عيسى عبود مهما كتبنا عنك قد لا نوفيك حقك ولو كنت في الغرب لتم تأليف مجلدات عنك رحمة الله عليك ^aladdin^ , via كل يوم - قصة نجاح http://www.facebook.com/photo.php?fbid=10151641120247192&set=a.263410587191.140765.209304032191&type=1